«

»

طباعة الخبر

  0 105  

نقص الخدمات بقرية “انبوان” يسبب معاناة والأهالي يناشدون سمو أمير المنطقة





مهد الذهب : تقرير - جواهر المطيري

 

تسبب نقص الخدمات بقرية انبوان التابعة لمحافظة مهد الذهب معاناة كبيرة لأهالي القرية ، حيث شكل النقص هاجساً يؤرقهم ، و تقدم عدد من الاهالي بالشكاوى للمسؤولين لتوفير الخدمات وأسوة بالقرى الاخرى التابعة لمحافظة مهد الذهب .

ابان المواطنين خلال حديثهم مع ” صحيفة مهد الذهب ” معاناتهم مع الخدمات المقدمة للقرية من الجهات ذات العلاقة حيث ذكر المواطن “رزن القعياني” إن الاهالي يطالبون بسفلتة الطرق الرئيس للقرية قائلا”
يوجد لدينا طريقان رئيسان وهما شريانا القرية الأول الواصل من طريق الهجرة إلى القرية البالغ مايقارب اثنان وثلاثون كيلوا متراً بعد أن قام مواطنو القرية بسفلتت مايستطيعون على نفقتهم الخاصة إلى أن بلغت خمسة عشرا كيلو وتبقى سبعة عشرا كيلو مترا سُلّمت لمؤسسة ابن سمار من قبل إدارة الطرق بمنطقة المدينة المنورة ثم تأخر لسنوات ليبدؤوا فيه ولكن لم يستمر بالعمل بعد قضاء عدة أشهر توقفوا عن العمل دون أسباب واضحة من إدارة الطرق أو مؤسسة ابن سمّار ولايوجد به أحد يعمل الان والذي من المفترض قد تم إنجازه بتاريخ ١٤٣٨/٩/٨هـ طبقاً للعقد ”
و اشار “القعياني” ان الطريق الرئيس الاخر اصبح مصيدة لأرواح اهالي القرية بسبب الحفر المتروكة موضحًا “الطريق الآخر فيمتد من القرية شرقاً إلى قرية الغاشية المجاورة والبالغ مايقارب عشرون كيلو متراً الذي من المفترض وطبقاً للعقد من شركة إجزالا ويجب أنه قد أنهي ويُسلّم بحلول ١٤٣٤/١/١٧ هـ ولكن مع مايحدث من تأخير ومماطلة لـسبع سنوات لا نعلم متى سيسلم” . و اضاف رزن “يوجد به عدة عبّارات تم حفرها السنة الماضية وتركها محفورة وبمخاطرها دون عمل فيها أو إنهاءها وأيضاً يتبقى من إستكمال الطريق عدة كيلوات يتواجد فيها معدّات قلّة وعمّال قليلون يبقون في نفس أعداد المترات لعدة أشهر دون عمل ملحوظ “

و من جهته أكد المواطن “مقرن عوبيد” معاناتهم مع الطرق الرئيسية للقرية و معاناة اهالي القرية السالكين لتلك الطرق للعلاج او للعمل بشكل يوم واصف هذه الطرق بمصيدة لارواح اهالي القرية ، و سعي اهالي القرية في حل هذه المشكلة دون ادنى استجابة من الجهات المسؤولة قائلا ” يوجد لدينا طلاب مدارس وجامعات وكليات أخرى يسلكون هذه الطرق وموظفي دولة ومرضى يعانون ولكم أن تتخيلوا بأن لدينا مرضى فشل كلوي يسلكونها بشكل شبه يومي ليتلقوا العلاج اللازم من المدن الكبرى ومرضى أطفال يعانون مشاكل مزمنة يرتادوها كذلك ليتلقوا العلاج ، كم شهدت تلك الطرق من حوادث اصحبت كمصائد لارواح اهالي القرية بسبب الحفر المتروكه وعدم وضع علامات تنبيه أو تحذيرية لسالكيها ” .

و من ناحية اخرى اوضح المواطن “عبدالرحمن القعياني” ان مشاكل الطرق في القرية لا تقتصر على طرقها الرئيسية ، بل و كذلك الطرق داخل القرية ” لأكثر من أربعون عاما يعانون اهالي قرية انبوان من عدم سفلتة شوارع القرية ولو متراً واحداً أو إنارة شوارعها و ارصفتها ” ، مضيفًا انهم تقدموا بمطالب عديدة لبلدية السورقية دون استجابة منهم و تساءل القعياني عن ماهيا التحديات اللي تواجه البلدية لايصال٦ ادنى متطلبات الحياة الكريمة لأهالي قرية انبوان .

و ناشد اهالي القرية سمو أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان وسمو نائبه سعود بن خالد الفيصل بأن يجدوا لقريتهم حل وجعل كل جهة مسؤولة بأن ترى هذه القرية و اهلها بعين الإعتبار والمسؤولية .

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.al-mhd.com/?p=158431

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *