«

»

طباعة الخبر

  0 172  

أمطار وبرد يتسببان في 30 حادثا بالرياض





شهدت العاصمة الرياض ظهر أمس، أمطارا تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، مصحوبة بحبات من “البرد”، تزامنت مع خروج الطلاب من مدارسهم، وسط استنفار مروري لتنظيم حركة السير، ومباشرة 23 حادثا مروريا أصيب خلالها 3 أشخاص، ولم تتسبب الحوادث في أي حالات وفاة بحسب المتحدث الرسمي لمرور الرياض المقدم حسن الحسن.
وبين المقدم الحسن لـ”الوطن” أن بلاغات المرور تلقت 712 مكالمة هاتفية، وباشرت 23 حادثا مروريا و7 حوادث صدم لأجسام ثابتة، ولم يتم تسجيل أي حالات دهس، وسط استنفار لرجال المرور لتقديم المساعدة والخدمات للمتضررين من أعطال سياراتهم، داعيا السائقين إلى الالتزام بقواعد المرور والسلامة في مثل هذه الأجواء الممطرة.
وخلال رصد “الوطن” لوحظ وجود بعض الاختناقات المرورية في عدد من الطرق الرئيسية، ومنها طريق “خريص” أكثر طرق العاصمة ازدحاما مما ساهم في تأخير العديد من سالكيه حينها عن الوصول لوجهتهم، فيما دفعت الأمطار بالأطفال للهو واللعب حينما وجدوا المستنقعات أمام مدارسهم ومنازلهم عند خروجهم من المدارس ظهرا.
وعلق الخبير الفلكي، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق لـ”الوطن” أمس بقوله إنه خلال هذه الأيام تحولت الرياح إلى جنوبية أو جنوبية شرقية نتيجة منخفض جوي متعمق في طبقات الجو العليا، فأمطرت السماء بعد أن دخلت على شمال ووسط شبه جزيرة العرب جبهة عميقة تأثرت بها مناطق الشام في الأيام الماضية، وتسربت منها سحب باردة صادفت أجواء حارة في المملكة، فأمطرت بزخات غزيرة على مناطق حائل والقصيم والمجمعة والزلفي وواصلت مسيرها وهطلت على الرياض، وما زالت الفرصة مهيأة لهطول أمطار على منطقتي الرياض والقصيم خلال هذا الأسبوع. وأضاف أن شهر أبريل يتصف بالمفاجآت فهو موسم “السرايات الفعلية”.
وأضاف الزعاق أن “السرايات”، كما تسمى عند أهل الشرقية والخليج و”مراويح الصيف” عند أهل المدينة، و”الروايح” عند أهل البادية هي السحب التي تتكون بفعل التسخين الذاتي، وعادة تكون سريعة النشوء وأمطارها غزيزة جدا ومشوبة بغبار عالق، وربما نزلت معها حبات برد ومصحوبة برعد صاخب وبرق ذي لهب يرى من مكان بعيد، وسحب تسبق برياح عاتية، وسميت سراية لأنها تسري أي تسير ليلا.
من جهته، أكد المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني الملازم محمد الحمادي لـ”الوطن” أن المديرية على أهبة الاستعداد تحسبا لأي طارئ ناتج عن التقلبات الجوية، مشيرا إلى أن الأمطار التي هطلت على العاصمة الرياض والمحافظات المجاورة لم تسفر عن حوادث. ودعا المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن الأودية والأماكن الخطرة خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن هناك تقارير يومية ودورية من قبل الأرصاد يقوم الدفاع المدني بناء عليها بتحذير المواطنين وإرشادهم.
إلى ذلك، حذرت المديرية العامة للدفاع المدني في بيان صحفي أمس كافة المواطنين والمقيمين من مخاطر التقلبات الجوية التي تشهدها بعض مناطق المملكة. وأهابت بالجميع أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن الأماكن الخطرة والتقيد بالتعليمات الصادرة من الدفاع المدني وإرشاداته في مثل هذه الحالات.
وأوضحت المديرية أن التقارير الصادرة عن الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة تشير إلى تقلبات جوية مختلفة على معظم مناطق المملكة خلال الأيام المقبلة مع توقعات بهطول أمطار رعدية وتكون سحب ركامية ونشاط في الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار. وأشارت المديرية إلى الإرشادات الواجب اتباعها خلال هطول الأمطار كعدم الخروج في مثل هذه الأوقات إلا للضرورة. ودعت المواطنين إلى عدم التخييم في بطون الأودية أو على ضفافها وتفقد المنازل دائما، والتأكد من مقاومتها للأمطار، والاستماع إلى الراديو والتلفزيون للحصول على المعلومات اللازمة والتقارير والإنذار من الجهات المعنية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.al-mhd.com/?p=13111

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *