«

»

طباعة الخبر

  0 394  

البرلمان الأوروبى يحقق مع هولندا بسبب الخط الساخن





صحيفة المهد _ متابعات يترقب الشعب الهولندى، الثلاثاء المقبل، التحقيق الذى سيقوم بعمله البرلمان الأوروبى لأول مرة مع هولندا، والذى يضعها فى قفص الاتهام أمام البرلمان الأوروبى، بسبب الخط الساخن الذى أسسه حزب الحرية للنائب خيرت فيلدرز، وسيتم التحقيق مع رئيس الوزراء الهولندى مارك روتا عن السبب فى تأسيس هذا الخط الساخن لمساعدة الهولنديين فى طرد العمال الأوروبيين.

ونقلت وسائل الإعلام الهولندية تفاصيل التحقيق الذى سيعقد الأسبوع المقبل مع رئيس الحكومة الهولندى فى البرلمان الأوروبى أمام أكثر من 700 ممثل من 27 بلدا، وستقوم وسائل الإعلام بنقله بشكل مباشر.

وقال مصدر بمكتب رئيس الحكومة الهولندى إن التحقيق سيتم مع رئيس الوزراء بستراسبورغ، والتحقيق معه حول الخط الساخن لطرد الأوروبيين الشرقيين من خلال تلقى الشكاوى من الهولنديين، ونقل معاناتهم من العمال البولنديين والبلغارين والرومانيين، وسوء تصرفاتهم من أجل طرد الأوروبيين الشرقيين من هولندا.

وأضاف، إن هذا الخط الساخن كان مبادرة قام بها أحد الأحزاب السياسية، وليس رئيس الوزراء لمساعدة الهولنديين، حيث يعد هذا الخط هو أمر غير شرعى طبقاً للقانون الدولى وأحكام البرلمان الأوروبى، التى تمنع هذه الأمور للدول الأعضاء

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.al-mhd.com/?p=661

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *