«

»

طباعة الخبر

  0 309  

منى هيننج تغلق جناحها لنفاد الكتب





صحيفة المهد _ متابعات أغلقت صاحبة دار المنى للنشر، منى هيننج، أول من أمس دارها بعد نفاد الكتب. وقالت هيننج في حديثها لـ”الوطـن” إن القراء السعوديين انهالوا على إصداراتها في أول 3 أيام بشكل لم تتوقـعه أبـدا، وأضافت وهـي تلملم آخر الأوراق في جناح دار المنى “إن الإقبال الكبير غير متوقع ويعد الأكثر كثافة مقارنة بالسنوات الثلاث الماضية” التي شاركت فيها، مشـيرة إلى أن مكتبة الملك عبد العزيز العامـة المؤسـسة الوحيدة التي اشترت منها كتـبا ووضعتها في نادي الطفل الذي سيوزعها في كافة مناطق المملكة. وأوضحت هينـنج أن دارها تهتم بتوزيع ونـشر روايات الكبار المترجمة عن السويدية والنرويجـية والأدب الإسكندنافي بشكل عام، إضافة لأدب الفتيان، وهو الأدب المختص بالفئة من سن 12 – 18 عاما، وقالت إن “دار المنى” تعد من الدور القليلة المهتمة بهذه الفئة. وأشارت هيننج إلى أنها في كل ساعة تواجدت فيها بالمعرض كانت علاقتها تتوطد بالقراء والكتاب والمؤلفين، وأن حضور السويد كضيف شرف لم يخدمها فقط بل خدم المعرض والقراء، واصفة تكلفة شحـن الكـتب جوا من السويد بالباهـظة، مما جعلها تنتقي بعناية الكتب التي عرضتها خلال المعرض، حسب قولها

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.al-mhd.com/?p=2991

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *