«

»

طباعة الخبر

  0 150  

العنف الأسري: مضاهره ونتائجة على تماسك الأسرة،وتربية الابناء





مهد الذهب :بقلم _شموخ العتيبي

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (خياركم خياركم لنسائهم،وانا خيركم لأهلي)ربما يكون العنف والقسوة عند بعض الاباء نوع من أنواع التربيه في نظرهم،فيقسو على ابنائه خوفا عليهم من الانحراف ويعاملهم بجبروت ،وتخويف دائم،ويقسو على بناته كذلك ويعنفهن ويكون دائما شديدا فظا يريد منهن تنفيذ كل مايريد ،حتى في لباسهن وامورهن الخاصه،نعم ايه الاب ،نعم ايه المربي نعلم أنك تريد مصلحة ابنائك وبناتك،وتخاف عليهم مما تراه من مظاهر الانحراف و الانحلال الاخلاقي والسلوكي والديني،ولك الحق في ذلك،لاااااااكن !لكن ليس بهذه الطريقة ،هناك اسلوب الترغيب والتحبيب،اسلوب راقي ومميز وجميل،يحسس ابنائك انك تحبهم وتخاف عليهم،وتسعى لمصلحتهم،بحب واقناع،كن صديقا لاولادك،تفهم احتياجاتهم،شاركهم مشاكلهم واحتياجاتهم النفسيه والعاطفيه،والمعنويه،حتى لو لم تقتنع،ببعض ارائهم ونظرياتهم،حاول ان تفهمهم باسلوب يحاكي عقولهم ومداركهم،اذا رأيت منهم سلوكيات خاطئة تحاور معهم ،اقنعهم،اظهر لهم انهم على خطأ،بطريقه بسيطه ولينه،دون ان تقوم بتخويفهم وتقريعهم،وقبل ذلك كله،والدتهم التي هي منبع ثقتهم بأنفسهم،لا تعاملها بقسوة وجفاء،ولا تقلل من قيمتها وقدرها،ولا تعنفها وتأنبها وتسبها امامهم،فإن ذلك هو اكبر سبب لتحطيم الثقه في نفوسهم،ويعتادون منك تعنيفها والتقليل من قدرها،فيكتسبون منك هذه الصفه،او يكرهونك ويكبر هذا الكره معهم،لانك اذيت من هي مصدر راحتهم وثقتهم وحمايتهم،انتبه ايها المربي انتبه ،فإنك الان في وقت زراعة مبادئ واخلاق وقيم،فأحسن زراعتها والاهتمام بها،لكي تحصد مايروق لك وتطيب به نفسك.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.al-mhd.com/?p=138292

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *